أنصار الدين، ينفـذون أول عملية "رجم بالحجارة" بعد استيلائهم على مدينة أنقالهوك بشمال مالي

أنصار الدين، ينفـذون أول عملية "رجم بالحجارة" بعد استيلائهم على مدينة أنقالهوك بشمال مالي

عمل وحشي اقترفهُ محسوبون على الإسلام الحنيف الأحد الماضي، في شمال مالي وبالضبط في مدينة "أنقالهوك" التي يسيطر عليها إسلاميون من فصيلة أنصار الدين، وذلك حين أقدموا على رجم زوج (امرأة ورجل) وضربوهما بالحجارة حتى الموت. وتعدّ هذه العملية الأولى من نوعها منذ 04 شهور منذ سيطرة التنظيم على هذه المنطقة.

وقد أفاد شاهد عيان لوكالات أوروبية انه رأى بأم عينيه اللحظة التي أوتي فيها بالزوج ووضع كل واحد منهما في حفرة وقذفهما بالحجارة حتى ماتا. كما أفاد المتحدّث أن المرأة لم تصمد طويلا وسرعان ما فقدت وعيها وماتت اما الزوج فقد طال عناؤه ولم يترك إلا وهو ميّت. كما أضاف بأن هذا الزوج الفقير الذي يسكن في الغابة خارج المدينة له طفلان أصغرهما عمرهُ 06 شهور. كما أفاد بأن هذا المأتم حضره حوالي 200 شخص تفطّرتْ قلوبهم من شدّة الألم لكنهما لم يستطيعوا فعل شيء.

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك